خاتم المرسلين
اهلا ومرحبا اخى الزائر ارجوا من الله ان تستفاد من هذا المنتدى وان يكون خير لك ولنا فى الدنيا والاخرة ومرحب بك من اسرة المنتدى ان تكون زائرنا فى اى وقت ويسعدنا ويشرفنا ان تبقى عضو نشيط معنا .. هدف المنتدى هوا ان نقدم ولو معلومة بسيطة عن ديننا وعن رسولنا الكريم وان نفيد به المجتمع ككل وان نكون سبب فى هداية انسان الى ديننا الحبيب الاسلام وشكرا اخى الزائر


منتدى بيتكلم عن كل ماهو يتعلق بعلوم الدين والدنيا
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ما يجب له الوضوء (ما يحرم على المحدث)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
arch_abdallah19
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 209
تاريخ التسجيل : 23/03/2011
العمر : 31

مُساهمةموضوع: ما يجب له الوضوء (ما يحرم على المحدث)   الخميس 31 مارس 2011, 22:12

اختى المسلمة يجب عليكى الوضوء اذا اردت الصلاة سوء كانت فرضا او نافلة او جنازة
لقوله تعالى: (يا أيها الذين امنوا اذا قمتم الى الصلاة فاغسلوا..........)و لقول النبى صلى الله عليه وسلم :لا يقبل الله صلاة بغير طهور
فائدة: أمران لا يجب لهما الوضوء:
هناك امران يوجب بعض العلماء لاجلهما الوضوء لكن فى هذا الايجاب نظر و هما :
اولا :الطواف بالكعبة:
لم نقف على دليل صحيح يُلزم الطائفين بالوضوء وقد كانت أعداد من المسلمين لا يحصيهم إلا الله عز وجل يطوفون على عهد رسول الله -صلى الله عليه وسلم-و لم يرد لنا ا لنبى -صلى الله عليه وسلم- أمر أحداً منهم بالوضوء لطوافه مع احتمال انتقاض وضوء كثير منهم اثناء الطواف و دخول الكثير منهم الطواف بلا وضوء و خاصة فى تلك الأيام التى يشتد فيها الزحام كطواف القدوم و الإفاضة فلما يرد دليل على إيجاب الوضوء للطواف و ليس هناك إجماع من أهل العلم على الوجوب مع الاحتياج الى ذلك دل على عدم الوجوب
و قد استدل بعض العلماء على ايجاب الوضوء للطواف بحديث ابن عباس عن النبى -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: الطواف بالبيت صلاة الا أن الله أباح فيه الكلام...........
فقالوا : إذا كان الطواف صلاة فيجب له الوضوء كالصلاة لكن هذا مردود بأمور:
الأول :أن الحديث لا يصح مرفوعا و الصواب انه موقوف من كلام ابن عباس كما رجحه الترمذى و البيهقى و ابن تيمية و ابن حجر و غيرهم.
الثانى: على فرض صحته فلا يلزم منه ان الطواف يشابه الصلاة فى كل شئ حتى يشترط له ما يشترط للصلاة
و لذا قال شيخ الاسلام فى الفتوى (26/198) :و تبين لى ان طهارة الحدث لا تشترط فى الطواف و لا تجب فيه بلا ريب و لكن تستحب فيه الطهارة الصغرى (يعنى الوضوء) فإن الأدلة الشرعية إنما تدل على عدم وجوبها فيه و ليس فى الشريعة ما يدل على وجوب الطهارة الصغرى فيه ......
تنبيه: مع تجويزنا الطواف بغير وضوء إلا أنه يستحب فهو أفضل كما سيأتى
ثانيا : مس المصحف:
ذهب كثير من العلماء إلى أنه يجب الوضوء لأجل مس المصحف و استدلوا لهذا الامر بما ياتى:
1-قوله تعالىSadلا يَمَسُّهُ إلاَّ الْمُطَهَّرونَ)
و الجواب عن هذا : بأن الضمير فى قوله تعالىSad لا يَمَسُّهُ) عائد على الكتاب المكنون الذى فى السماء و المطهرون هم الملائكة كما ذهب اليه أكثر المفسرين و يشعر بهذا سياق الآيات الكريمة ( إنَّهُ لَقُرآْنٌ كَرِيمٌ فى كتَابٍ مَّكُْنون لا يَمَسُّهُ إِلاَّ الْمُطَهَّرُون ) و يتأيد هذا بقوله تعالى Sadفى ِ صُحُفٍ مُّكَرَّمَةٍ مَرفُوعَةٍ مُّطَهَّرةٍ بِأيْدِي سَفَرَةٍ كِرَامٍ بَرَرَةٍ)
2- و استدلوا كذلك بحديث Sad لا يمس القرآن إلا طاهر) و لكن هذا الحديث مختلف فى تحسينه بمجموع طرقه- و الأرجح ضعفه- و على فرض صحته فتوجيه كما وجهت الآية الكريمة .
و الحاصل : أنه لا مانع من مس المصحف بغير طهارة بل لا حرج على الجنب أو الحائضكما ذهب إليه ابن حزم فى المحلى(1/81) و سياتى موضعه إن شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://khatmmorsalen.onlinegoo.com
 
ما يجب له الوضوء (ما يحرم على المحدث)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
خاتم المرسلين :: قسم المصطفى ( عليه افضل الصلاة والسلام ) :: فقه السنة للنساء - قسم خاص للمراة :: 1- احكام الطهارة-
انتقل الى: