خاتم المرسلين
اهلا ومرحبا اخى الزائر ارجوا من الله ان تستفاد من هذا المنتدى وان يكون خير لك ولنا فى الدنيا والاخرة ومرحب بك من اسرة المنتدى ان تكون زائرنا فى اى وقت ويسعدنا ويشرفنا ان تبقى عضو نشيط معنا .. هدف المنتدى هوا ان نقدم ولو معلومة بسيطة عن ديننا وعن رسولنا الكريم وان نفيد به المجتمع ككل وان نكون سبب فى هداية انسان الى ديننا الحبيب الاسلام وشكرا اخى الزائر


منتدى بيتكلم عن كل ماهو يتعلق بعلوم الدين والدنيا
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صفة الوضوء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
arch_abdallah19
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 209
تاريخ التسجيل : 23/03/2011
العمر : 31

مُساهمةموضوع: صفة الوضوء   الخميس 31 مارس 2011, 21:22

الوضوء هو رفع الحدث الأصغر للصلاة و نحوها ؛ وقد قال النبي – صلى الله عليه وسلم – ( لا يقبل الله صلاة أحدكم إذا احدث حتى يتوضأ )
صفة الوضوء:

قال الله تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا إذا قمتم إلي الصلاة فاغسلوا وجوهكم و أيديكم إلي المرافق و امسحوا برءوسكم و أرجلكم إلى الكعبين )

وفى الصحيحين أن عثمان بن عفان دعا بوضوء فتوضأ : فغسل كفيه ثلاث مرات ؛ ثم مضمض و استنثر ؛ ثم غسل وجهه ثلاث مرات ثم غسل يده اليمنى إلى المرفق ؛ ثم غسل يده اليسرى مثل ذلك ثم مسح رأسه ثم غسل رجله اليمنى إلى الكعبين ثلاث مرات ثم غسل اليسرى مثل ذلك ثم قال : رأيت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – توضأ مثل وضوئى هذا ثم قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم - : (من توضأ نحو وضوئى هذا ثم قام فركع ركعتين لا يحدث فيهما نفسه غفر له ما تقدم من ذنبه ) قال ابن شهاب : وكان علماؤنا يقولون : هذا الوضوء اسبغ ما يتوضأ به أحد للصلاة .

فإذا أردت – أختي المسلمة – الوضوء للصلاة و نحوها :

1-فاستحضري النية في قلبك للوضوء و قولي ( بسم الله )

2-اغسلي كفيك و تمضمضي و استنشقي الماء ثلاث مرات

3-اغسلي وجهك كله جيدا ثلاث مرات

4-اغسلي يديك إلي المرفقين و ابدأى باليمين ( ثلاثا )

5-امسحي رأسك كله مع الأذنين ؛ وإذا كان مع رأسك خمار فلك أن تمسحي عليه

6-اغسلي رجليك إلى الكعبين وابداى باليمين ( ثلاثا )

7-قولي ( اشهد أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له واشهد أن محمدا عبده ورسوله)

(2-5-1) شروط صحة الوضوء:

1-النية : لقوله – صلى الله عليه وسلم – ( إنما الأعمال بالنيات )
ولا يشرع التلفظ بها لعدم ثبوته عن النبي – صلى الله عليه وسلم –

( 3-5-1) أركان الوضوء للمرأة :

وهى التي تترتب منها حقيقته ؛ فإذا تخلف ركن منها لا تتحقق ولا يعتد به شرعا واليك بيانها :

1- غسل الوجه كله : ( من أعلى تسطيح الجبهة إلي اسفل اللحيين طولا ومن شحمة الأذن عرضا ) و قد دل على و وجوبه الكتاب والسنة

2-المضمضة و الاستنشاق : لانهما من غسل الوجه و لمداومة النبي – صلى الله عليه وسلم- على فعلهما فى كل وضوء
وقد أمر النبي – صلى الله عليه وسلم – بهما في قوله :

( إذا توضأ أحدكم فليجعل في انفه ماء ثم ليستنثر )

و قوله : ( إذا توضأت فمضمض )

3-غسل اليدين إلي المرفقين :

والمرفق هو المفصل الذي بين العضد و الساعد ؛ و يدخل المرفقان فيما يجب فعله ؛ و هذا هو المضطرد من هدى النبي – صلى الله عليه وسلم – و لم يرد عنه – صلى الله عليه وسلم – انه ترك غسلهما

5؛ 4 – مسح الرأس كله ؛ و الأذنان من الرأس :

قال سبحانه : ( و امسحوا برءوسكم ) و يجب على المرأة كالرجل سواء – تعميم جميع الرأس بالمسح

لكن إذا كان على رأسها خمار ؛ فيجوز لها أن تمسح على الخمار قياسا على مسح الرجل على عمامته و يفضل لها خروجا من الخلاف أن تمسح على جزء من ناصيتها ( مقدمة شعرها ) مع الخمار

أما وجوب مسح الأذنين ؛ فلما ثبت في الأحاديث الصحيحة انه – صلى الله عليه وسلم – ( الأذنان من الرأس ) و هو مختلف في صحته

6 – غسل الرجلين إلى الكعبين :

و يجب غسل الكعبين مع الرجلين ؛ لحديث ابن عمر – رضى الله عنه – قال تخلف عنا رسول الله – صلى الله غليه وسلم – في سفرة فأدركنا و قد أرهقنا العصر فجعلنا نتوضأ و نمسح على أرجلنا فنادى بأعلى صوته : ( ويل للأعقاب من النار ) قالها مرتين أو ثلاثة

وما تقدم من الفرائض هو المنصوص عليه في قوله تعالى : (يا أيها الذين أمنوا إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم و أيديكم إلى المرافق و امسحوا برءوسكم و أرجلكم إلى الكعبين )

7 – الترتيب :

وهو من الفرائض لان الله تعالى قد ذكر في الآية.
فرائض الوضوء مرتبة مع فصل الرجلين عن اليدين – و فريضتهما الغسل بالرأس الذي فريضته المسح و هذا لا يكون إلا لفائدة و هي أيجاب الترتيب

و يؤيد هذا انه قد روى عن النبي – صلى الله عليه وسلم – صفة الوضوء عشرون صحابيا كلهم يذكرون ترتيب الآية ما عدا حديثين فيهما تقديم غسل الوجه على المضمضة و الاستنشاق لكنهما ضعيفان

8-الموالاة :

بمعنى تتابع غسل الأعضاء بعضها اثر بعض فلا تقطعي وضوءك بعمل أجنبي يعد في العرف انصرافا عنه وهى واجبة لحديث خالد بن معدان عن بعض أصحاب النبي : ( أن النبي – صلى الله عليه وسلم – رأى رجل يصلى وفى ظهر قدمه لمعة قدر الدرهم لم يصبها الماء فأمره النبي – صلى الله عليه وسلم – أن يعيد الوضوء والصلاة

لكن إذا حصل تفريق يسير بين غسل الأعضاء فان هذا لا يضر بالإجماع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://khatmmorsalen.onlinegoo.com
 
صفة الوضوء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
خاتم المرسلين :: قسم المصطفى ( عليه افضل الصلاة والسلام ) :: فقه السنة للنساء - قسم خاص للمراة :: 1- احكام الطهارة-
انتقل الى: