خاتم المرسلين
اهلا ومرحبا اخى الزائر ارجوا من الله ان تستفاد من هذا المنتدى وان يكون خير لك ولنا فى الدنيا والاخرة ومرحب بك من اسرة المنتدى ان تكون زائرنا فى اى وقت ويسعدنا ويشرفنا ان تبقى عضو نشيط معنا .. هدف المنتدى هوا ان نقدم ولو معلومة بسيطة عن ديننا وعن رسولنا الكريم وان نفيد به المجتمع ككل وان نكون سبب فى هداية انسان الى ديننا الحبيب الاسلام وشكرا اخى الزائر


منتدى بيتكلم عن كل ماهو يتعلق بعلوم الدين والدنيا
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة سيدنا يونس في بطن الحوت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رحمــــــــــة
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 26
تاريخ التسجيل : 03/06/2011

مُساهمةموضوع: قصة سيدنا يونس في بطن الحوت   الثلاثاء 07 يونيو 2011, 20:32

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


سنبدا بقول الله تعالى : ( و ذا النون إذ ذهب مغاضباً فظن أن لن نقدر عليه

فنادى في الظلمات أن لا إله إلا انت سبحانك إنى كنت من الظالمين )

و ذا النون هنا بمعنى صاحب الحوت و هو العبد الصالح يونس بن متى ،

و بلدته هى قرية ( نينوى ) و توجد بالعراق ناحية الموصل .

و بدأت قصته مع قومه عندما قام يدعوهم الى عبادة الله ،فلم يؤمنوا

و لما طال ذلك عليه يئس من إيمان أهل قريته ، خرج منها و هو مغاضباً

اى ان الناس أغضبوه

فيونس عليه السلام حينما دعا قومه الى الإيمان كفروا به ،

لانه عندما يأتى الرسول بمنهج يصلح حركة الحياة الفاسدة ،

فإن المستفيدين من الفساد يقاومونه و هم عادة الأقوياء الذين لهم جبروت

و اصحاب مصالح و سلطة و يعيشون على ظلم الناس و أكل حقوقهم ،

و غير ذلك من الفساد .

فلما قاوم اهل القرية يونس عليه السلام و عاندوه ترك دعوتهم مغاضبا مهاجرا

( فظن أن لن نقدر عليه ) أى انه اعتقد ان الله سبحانه و تعالى لن يضيق عليه

فأرض الله واسعة ، و ظن انه سيجد مكاناً آخر يكون اهله اكثر قبولا و استجابة للدعوة

و اقل عداوة له و لكنه مرسل الى هؤلاء و كان لابد ان يتحمل الاذى منهم

و لكن معارضة دعوته كانت شديدة و التعنت كان شديدا جدا من اهل هذه القرية

و لما غادر قريته مغاضبا لاهلها ربما كان قاصدا بلد اخرى وقتها رأى قوم يونس

عواصف و رياحا شديدة و انقلابا في الطبيعة فذهبوا الى علمائهم فقالوا لهم :

إن هذا بداية عذاب سيصيبهم به الله سبحانه و تعالى لما فعلوه في نبي الله يونس

و قال لهم علماؤهم : أمنوا بدعوة يونس قبل أن يحل عليكم العذاب فأمنوا و بدأوا يردون

المظالم الى اهلها حتى إن الرجل كان يهدم جدار بيته لأن فيه حجراً سرقه من جاره ،


فيهدم الجدار و يعيد لجاره الحجر . و أما يونس فبعد مغادرته قريته و قومه ،

ركب سفينه في البحر فتلاعب بها الامواج فقال ركاب السفينة : لابد من تخفيف الحمولة

حتى تنجو السفينة من الغرق . و تشاوروا فيما بينهم و اتفقوا على إجراء قرعة ،

من وقعت عليه ألقوه من السفينة في عرض البحر ، ليتخففوا منه و أجروا القرعة

فحددت القرعة يونس عليه السلام و اعادوا ثلاث مرات فكانت كل مرة تحدد يونس عليه السلام

فالقوه في البحر فالتقطه الحوت (فنادى في الظلمات أن لا إله إلا انت سبحانك إنى كنت

من الظالمين ) ثم لفظه الحوت الى الشاطئ

و ذلك في قول الحق سبحانه و تعالى ( فلولا أنه كان من المسبحين ،

للبث في بطنه الى يوم يبعثون ) أى الذي نجاه هو كثرة التسبيح و ذكره لله تعالى

و أنبت الله عليه شجرة على الشاطئ لتحميه من شدة حرارة الشمس .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة سيدنا يونس في بطن الحوت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
خاتم المرسلين :: قصص الانبياء :: قصص جميع الانبياء-
انتقل الى: