خاتم المرسلين
اهلا ومرحبا اخى الزائر ارجوا من الله ان تستفاد من هذا المنتدى وان يكون خير لك ولنا فى الدنيا والاخرة ومرحب بك من اسرة المنتدى ان تكون زائرنا فى اى وقت ويسعدنا ويشرفنا ان تبقى عضو نشيط معنا .. هدف المنتدى هوا ان نقدم ولو معلومة بسيطة عن ديننا وعن رسولنا الكريم وان نفيد به المجتمع ككل وان نكون سبب فى هداية انسان الى ديننا الحبيب الاسلام وشكرا اخى الزائر


منتدى بيتكلم عن كل ماهو يتعلق بعلوم الدين والدنيا
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ملف خاص لجميع فتاوى و احكام الجماع و العلاقات الزو جية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
arch_abdallah19
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 209
تاريخ التسجيل : 23/03/2011
العمر : 31

مُساهمةموضوع: ملف خاص لجميع فتاوى و احكام الجماع و العلاقات الزو جية   الجمعة 06 مايو 2011, 01:00

حكم قراءة القصص الجنسية بين الزوجين



هل يجوز قراءة القصص الجنسية بين الزوجين وذلك بغية الحصول على المزيد من المتعة ؟.


الجواب:

الحمد لله في قراءة القصص الجنسية ولو بين الزوجين مفاسد كثيرة منها :

‌أ- الحصول على هذه القصص سيكون إما بشرائها أو استعارتها وذلك لا يجوز لما فيه من تشجيع على طبعها ونشرها ونجاح ترويجها بين الناس ، والله تعالى يقول ( وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الأِثْمِ وَالْعُدْوَان ) المائدة/2 .

‌ب- وهذه القصص إنما يكتبها أهل الفسق و المجون وكثير منها يكتبها الكفار وهم لا يرعون ديناً ولا أدباً ولا خلقاً فيما يكتبون ، وقراءة ذلك وسيلة لنقل انحلالهم و عاداتهم السيئة بين الناس من حيث يشعرون أو لا يشعرون ، والنبي صلى الله عليه وسلم يقول ( مثل الجليس الصالح والسوء كحامل المسك ونافخ الكير فحامل المسك إما أن يحذيك وإما أن تبتاع منه وإما أن تجد منه ريحاً طيبة ونافخ الكير إما أن يحرق ثيابك وإما أن تجد ريحاً خبيثة ) . رواه البخاري (5534) ومسلم (2628)

قال الحافظ : في الحديث النهي عن مجالسة من يتأذى بمجالسته في الدين والدنيا. ( فتح الباري 4/410)



‌ج- ما في هذه القصص من الكذب و المبالغات و تخييل الأحداث ما يؤثر على نفس القاريء بالسلب والإثم والحرج وضعف رضا كل من الطرفين بشريكه .

‌د- لا يؤمن من وقوع هذه القصص في أيدي الأبناء فتفسد أخلاقهم و تجرهم إلى الرذيلة أو يسيئون ظنهم بوالديهم ، وقد لا يشعر الأبوان بذلك فيتحملون وزر أبنائهم ولا ينفع الندم حينئذٍ .

لهذه المفاسد وغيرها لا يجوز قراءة هذه القصص أبداً ، وفي الحلال غنية وفي ما فتح الله من أبواب المباح ما يكفي للمتعة التي يرضى عنها الله وتحفظ الفرد والمجتمع من انتشار الفساد والرذيلة .

والله أعلم .


حكم تقبيل الفرج لكل من الزوجين بعضهما لبعض




ما حكم تقبيل الفرج لكل من الزوجين بعضهما لبعض؟



لا حرج في ذلك فللرجل أن يستمتع بزوجته بكل شيء منها من جسدها ماعدا ما استثناه الشرع فلا يجوز له جماعها في الدبر ولا جماعها في الحيض والنفاس أما تقبيل الفرج فلا حرج فيه وهو من ضمن الحلال الذي لم يرد فيه تحريم وسكت الشرع عنه فدل ذلك أنه باق على البراءة الأصلية وهو الجواز لذلك والمحرم له عليه بالدليل ولا دليل على المنع فلذلك قلت بجوازه والعلم عند الله بل قد أفتى كثير من علماء الإسلام من الأقدمين والمعاصرين بجواز مص الرجل لثدي زوجته ولو شرب من لبنها ولايحصل تحريم على الصحيح لأن التحريم في الرضاع في السنتين الأولى من الولادة على الصحيح من أقوال العلماء فمن باب أولى جواز تقبيل الفرج من كلا الزوجين لبعضهما أما من يمنع ذلك من بعض المعاصرين وفقهم الله بقوله أنه محل خروج النجاسة وهو البول فلا يقبل ونحو ذلك فجوابه أنه وقت تقبيله هو في حالة طهارته وليس وقت خروج النجاسة بدليل أن الإنسان يستنجي ويغسل المحل بعد خروج النجاسة ويقبل الله طهارته بعد الوضوء أن يقف بين يديه طاهرا إذن هذا التعليل عليل فالتقبيل عند طهارته جائز ولم يقل أحد بجواز تقبيله وقت خروج النجاسة وهذا تنفر من الطباع السليمة ولا تفعله.

حكم ممارسة الزوجين عبر الهاتف


انا متزوجة وزوجي عندما يكون مسافرا يتصل بي ويطلب مني أن أمارس معه الجنس على الهاتف بالكلام، وبصراحة أناأوهمه أنني أقوم بكل مايطلبه مني وأنني مستمتعة حتى لا يغضب مني، فأنالا أؤمن أن ممارسة الجنس بالهاتف صح، فهل كوني أوهم زوجي بأني أمارسه معه وأنافي الواقع لاأقوم بما يطلبه مني هل أكون أخطأت في حقه، علما أني لا أحب أن أقوم بهذا الشيء عبر الهاتف، لكن ليس بإمكاني مواجهته فهو حساس جدا


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وأصحابه أجمعين، والتابعين، ومن تبع هداهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد:
فإذا لم تمارسي بيدك أو بأعضائك ما يطلبه منك، فلا مانع منه، بشرط أن لايطلع عليه ولا يسمعه غيركما،وإلا لم يجز.
والله تعالى أعلم.


هل يجوز ذكر أسماء الأعضاء التناسلية فيما بين الزوجين أثناء المداعبة والجماع لمزيد من الإثارة؟

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وأصحابه أجمعين، والتابعين، ومن تبع هداهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد:
فأرجو أن يكون معفواً عن ذلك إن كان ليس فيه إيذاء لأحد الزوجين، وإن كان نوعا من الشذوذ غير المرغوب فيه، أما إن كان فيه إيذاء لأحدهم فلا يجوز.
والله تعالى أعلم.


ما أثر تقبيل الزوجة على الوضوء؟
السؤال
السلام عليكم فضيلة الشيخ وكل عام وأنت بألف خير بمناسبة عيد الأضحى المبارك سؤالي هو:
الزوج عندما يقبل زوجته أو يلمسها أي يلمس يدها: هل يينتقض وضوؤه أم يبقى وضوؤه ويستطيع الصلاة؟



الفتوى
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وأصحابه أجمعين، والتابعين، ومن تبع هداهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد:
لمس الزوجة أو الأجنبية عامة على البشرة بدون حائل سميك يمنع الحرارة ناقض للوضوء عند بعض الفقهاء، والقبلة منه، وبعض الفقهاء لا يرى ذلك ناقضا للوضوء ما لم يؤد إلى خروج المذي، فإذا خرج المذي انتقض الوضوء بخروجه لا بالقبلة.
والله تعالى أعلم.


السؤال
ما حكم الزوج إذا شرب من حليب زوجته بعد ولادتها لطفلها؟ هل تصير أمه أم ماذا؟
وجزاكم الله خيرا.


الفتوى
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وأصحابه أجمعين، والتابعين، ومن تبع هداهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد:
فلا مانع للزوج من مص ثدي الزوجة شرعاً،"هن لباس لكم وأنتم لباس لهن"، ولكن عليه تجنب الشرب من حليبها لأنه لا يجوز الانتفاع بجزء الآدمي، وقد أباحه الله تعالى للمولود في سن الرضاع لحاجته إليه، وعلى من تورط في ذلك أن يستغفر الله تعالى ولا يعود لمثله، ولا تحرم عليه زوجته بذلك.
والله تعالى أعلم.



ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـالـ ـتـ ـوقـ ـيـ ع ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ___________________




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://khatmmorsalen.onlinegoo.com
 
ملف خاص لجميع فتاوى و احكام الجماع و العلاقات الزو جية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
خاتم المرسلين :: قسم الاسلاميات :: الفتاوى والاحكام-
انتقل الى: